كشف مخدرات كيميائية تشبه الحشيش

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

كشف مخدرات كيميائية تشبه الحشيش

مُساهمة من طرف ابو فيصل في الخميس 18 فبراير - 6:51

تقنيات حديثة تعرض للمرة الأولى في مؤتمر الأدلة الجنائية
كشف مخدرات كيميائية تشبه الحشيش




تعمل شرطة دبي حاليا على تطوير عدد من الكوادر البشرية تمهيدا لإلحاقهم بالمختبر الجنائي العالمي الذي تعتزم إنشاءه خلال الفترة المقبلة، وفق القائد العام لشرطة دبي الفريق ضاحي خلفان، الذي أشار إلى أن الشرطة تنتقي الموهوبين في المجالات العلمية مثل الكيمياء والأحياء والفيزياء وتبتعثهم إلى الخارج لصقل موهبتهم بالدراسة، فيما كشف مدير الإدارة العامة للادلة الجنائية أن 70٪ من العاملين في المختبر الجنائي الحالي مواطنون.

وقال خلفان في تصريحات صحافية على هامش المؤتمر الدولي الذي تنظمه شرطة دبي تحت عنوان «مواجهة التحديات الجنائية على أعتاب القرن 21» إن الشرطة ابتعثت 64 دارسا إلى دول مختلفة في العالم من بينهم 12 من حملة الدكتوراه، لافتا إلى أن الإدارات المكلفة في العمل على المختبر الحديث تعمل حاليا على طرح مناقصة لاجتذاب أفضل العروض معربا عن أمله في إنجاز هذا المشروع الضخم في أقرب فرصة، مؤكدا أنه سيكون أحدث من مختبر المباحث الفيدرالية الأميركية «إف بي آي».

وتفقّد خلفان أجنحة المعرض والتي اشتملت على أجهزة حديثة تستخدم في كشف الجرائم المختلفة، من خلال فحص العينات والبصمات، واستمع إلى شرح حول نوع جديد من المخدرات طرحته إحدى الجهات المشاركة تم التعرف إليه عالميا منذ أشهر قليلة وهو يشبه مخدر الحشيش لكنه مصنّع كيميائيا.

وأوضح خلفان أن كثيرا من الفحوصات سوف تجري داخل المختبر من بينها فحوصات للشعر والألياف والصبغيات والمواد المسيلة للدموع وتحاليل الصور والبصمات الخطية والمواد الصلبة والحديدية، فضلا عن أساليب العبث بالسلاح والسجلات المثيرة للشك وفحوصات الخشب والمواد الكاشطة والمتعلقة بالحرائق والطلقات النارية والمقذوفات، بالإضافة الى فحص الحمض النووي وغيره من الفحوصات والتحاليل المتعلقة بالجرائم.

من جانبه، أكد نائب القائد العام لشرطة دبي اللواء خميس مطر المزينة، خلال افتتاح المؤتمر، أهمية تحقيق خطوات تتقدم بموجبها أجهزة الشرطة على الأساليب الإجرامية الحديثة وتوقع الجرائم قبل حدوثها وتنفيذ ضربات استباقية لمن يستخدم أراضي الغير في تنفيذ جرائمه، لافتا إلى أن هناك من يستخدم التكنولوجيا الحديثة في تطوير أساليبه الإجرامية.

ويناقش 250 خبيرا ومختصا، خلال المؤتمر الذي يعقد في نادي ضباط شرطة دبي وينتهي بعد غد، محاور عدة تشمل دور الحمض النووي في التعرف إلى الجثث في الكوارث وقاعدة بيانات للأشخاص المفقودين والأدوات المستخدمة لتحديد سبب الوفاة والبصمة الوراثية للتشوهات الجسدية وكيفية تتبع الأدلة الجنائية واستخدام الجينات الوراثية لتحديد السمات الجسدية والتشريح الجنائي الافتراضي والرقمي وغيرها من المحاور ذات الصلة.

وناقش المؤتمر أمس عبر سبع جلسات وورشة عمل، أوراقاً قدمها خبراء ومتخصصون من الولايات المتحدة الاميركية وبريطانيا وفرنسا، تناولوا فيها كيفية مواجهة تحديات الجريمة في القرن الحادي والعشرين والتقنيات الحديثة ضمن منهاج عمل فحوص الحمض النووي واستراتيجيات تطوير أداء المختبرات التي تجرى الفحوصات فيها ودور شرطة الفضاء الالكتروني في مواجهة الجريمة الالكترونية، اضافة الى المشكلات والمتغيرات في مجال العلوم الجنائية فيما عرضت دراسة تناولت قضية سادي متهم بالاغتصاب والقتل المتكرر، واخرى حول تقنيات تحديد شخصية الجاني.

من جانبه، قال مدير الإدارة العامة للأدلة الجنائية في شرطة دبي المقدم احمد مطر المهيري إن 70٪ من الخبراء الجنائيين في المختبر مواطنون. لافتا إلى أنه ستكون هناك حاجة للمزيد في المختبر العصري الذي يجري العمل على إنشائه، فضلا عن الخبرات الأجنبية المدربة على أحدث الأجهزة والتقنيات.

____________________.,.,.,.,.,.,.,.,______________________
avatar
ابو فيصل
مـصـمـم المـرجوانا

ذكر
السمك الماعز
الـمـشاركات : 31
تاريخ الميلاد : 07/03/1979
تاريخ التسجيل : 11/02/2010
العمر : 38
الموقع : http://marijuana.yoo7.com
المزاج دايـخ

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://marijuana.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى